محليات

“ICAO” تجدد العضوية الكاملة للأكاديمية السعودية في برنامج التدريب الجوي المتقدم

صراحة – الرياض : حققت الأكاديمية السعودية للطيران المدني إنجازين دوليين بعد أن جددت المنظمة الدولية للطيران المدني (ICAO) عضويتها الكاملة في برنامج التدريب الجوي المتقدم (TRAINAIR Plus)، كما اعتُمِدت مركز تدريب أمن طيران معتمد دولياً.
وتسلم معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ عبدالعزيز بن عبدالله الدعيلج شهادتي تجديد العضوية واعتماد الأكاديمية مركز أمن طيران دولي على هامش أعمال الجمعية العمومية الـ41 لمنظمة الطيران المدني الدولي (ICAO) التي تستضيفها مونتريال من 27 سبتمر إلى 07 أكتوبر.
وأكد أن هذا الإنجاز يعكس مدى التطور النوعي في مجال تدريب علوم الطيران في المملكة، ويؤكد أن الأكاديمية السعودية تلعب دوراً مهماً وداعماً لإستراتيجية المملكة في مجال الطيران المدني، كما أن تحقيق مثل هذه الإنجازات يعزز المساعي تجاه تحقيق تلك الأهداف الإستراتيجية التي وضعتها الهيئة, مشيراً إلى أن تجديد العضوية الكاملة للأكاديمية في برنامج التدريب الجوي المتقدم والتحول لمركز تدريب أمن طيران معتمد دولياً يعكس إسهامات المملكة وثقلها المميز في عالم الطيران المدني، ويمثل اعترافاً دولياً جديداً بالعمل الاحترافي الذي
تقوم به الأكاديمية وبمخرجاتها التي تراعي الأنظمة والمقاييس الدولية، لافتاً النظر إلى أن الأكاديمية السعودية أخذت دور القيادة في مجال التدريب بمختلف التخصصات وفي توطين صناعة الطيران وفي رفع الكفاءة التشغيلية ومستوى السلامة في قطاع الطيران بالمملكة.
ونوه الدعيلج بضرورة الاستمرار والسير على ذات الخطط التي تدعم تطوير التدريب، متطلعاً إلى أن تواصل الأكاديمية دورها المؤثر لتصبح مركزاً متفرداً في قيادة علوم الطيران في المنطقة.
من جانبه، وصف رئيس الأكاديمية السعودية للطيران المدني عبدالمحسن بن يوسف قشقري الحصول على العضوية الكاملة والتحول إلى مركز أمني معتمد بالإنجاز والإنصاف من المنظمة الدولية (ICAO) وتتويج للجهود التي بذلت في مجال اعتماد المقاييس الدولية للتدريب في قطاع الطيران، حيث تحقق بعد أن استوفت الأكاديمية كل الشروط والمعايير الدولية, لافتاً النظر إلى أن تجديد العضوية الكاملة في برنامج التدريب الجوي والتحول إلى مركز أمني معتمد سيمنح الأكاديمية أولوية تنظيم الدورات الدولية التخصصية التابعة لمنظمة (ICAO) وسيُمكّنها من تبادل الحقائب التدريبية مع الدول الأعضاء ويجعل مناهج الأكاديمية متوافقة مع المناهج الدولية لتبادل الخبرات والاستفادة من خبراء المنظمة الدولية فضلاً عن تحسين سلامة وكفاءة النقل الجوي عن طريق تطوير التدريب وزيادة كفاءة الموظفين في مجال الطيران.

الان .. تابعنا عبر تيليجرام 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى