اقتصاد

“أرامكو” تعلن عن موعد توزيعات الأرباح وأبرز النتائج المالية في مارس القادم

صراحة – متابعات: دعت عملاقة النفط والطاقة المتكاملة في العالم شركة أرامكو السعودية مستثمريها حول العالم للاستماع إلى البث الإلكتروني الصوتي لاستعراض نتائج الشركة عن العام المالي 2020، وذلك يوم الاثنين الموافق 22 مارس 2021، في تمام الساعة 3:30 عصرًا بتوقيت مكة المكرمة (12:30) ظهرًا بتوقيت غرينيتش، 8:30 صباحًا بتوقيت نيويورك).

وقالت أرامكو إنها وقبل البث الإلكتروني ستعلن عن توزيعات الأرباح وأبرز نتائجها المالية للعام الماضي في يوم الأحد الموافق 21 مارس 2021 قبل افتتاح تداول، عملًا بشروط هيئة السوق المالية السعودية. فيما ستعلن أرامكو عن القوائم المالية للعام 2020، يوم الاثنين 22 مارس، ويعقب ذلك البث الإلكتروني للنتائج المالية في تمام الساعة 3:30 عصرًا بتوقيت مكة المكرمة.

وأرامكو السعودية هي أكبر شركة متكاملة للنفط والغاز في العالم، ويتولى قطاع التنقيب والإنتاج فيها مسؤولية إدارة ثروة الاحتياطيات الهيدروكربونية الفريدة التي حباها الله عزَّ وجلَّ للمملكة، وتعكف على رفع معدلات الإنتاج وتحقيق أقصى قيمة على المدى البعيد. كما تدير أرامكو السعودية قطاعًا متكاملًا من الناحية الاستراتيجية للتكرير والمعالجة والتسويق على الصعيد العالمي، ويوجد المقر الرئيس للشركة في مدينة الظهران، وتزاول أعمالها داخل المملكة وخارجها، ويعمل لديها نحو 79,800 موظف وموظفة.

وقال رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، م. أمين بن حسن الناصر إن شركة أرامكو السعودية بدأت تشاهد بوادر أولية لتعافي الطلب على الطاقة خلال الربع الثالث إزاء تحسّن الأنشطة الاقتصادية، على الرغم من التحديات التي تواجه أسواق الطاقة العالمية. وفي الوقت نفسه، “حافظنا على التزامنا تجاه المساهمين من خلال الإعلان عن توزيعات أرباحٍ قدرها 70.32 مليار ريال (18.75 مليار دولار”. ولفت الناصر إلى عملية التكامل مع شركة (سابك) التي تسير بحسب المنهجية المخطط لها. وتظل “مرونتنا المدعومة بنطاق أعمالنا الفريد، وانخفاض كثافة الكربون في قطاع التنقيب والإنتاج، وانخفاض تكاليف الإنتاج”. مضيفاً بأنه ومع تطور المشهد الاقتصادي والاجتماعي العالمي، “فإن نقاط القوة هذه المدعومة بمختلف برامجنا لخفض الغازات المسبّبة لظاهرة الاحتباس الحراري تعني أننا في وضع مميّز لدعم احتياجات الطاقة لتحقيق انتعاش عالمي مستقر”.

وسوف تستمر شركة أرامكو في اعتماد نهج منضبط ومرن لتخصيص رأس المال في مواجهة تقلبات السوق، في وقت تثق الشركة بقدرتها على القيادة في الأوقات الصعبة وتحقيق أهدافها. وتحقق الشركة الإنجازات على مختلف الأصعدة، بما في ذلك تصدير أول شحنة من الأمونيا الزرقاء في العالم، والتي ستُستخدم لإنتاج الطاقة الكهربائية الخالية من الانبعاثات الكربونية في اليابان، بما يعزز تركيز الشركة على ابتكار حلول جديدة تُسهم في جهود التحوّل العالمي في الطاقة”.

وفي أبرز المعلومات المالية للربع الثالث العام الماضي سلّطت نتائج أرامكو السعودية الضوء على قوتها ومرونتها عبر مختلف الدورات الاقتصادية المتعاقبة. وبلغ الإنفاق الرأسمالي 23.9 مليار ريال (6.4 مليارات دولار) في الربع الثالث من العام 2020م. وتواصل أرامكو السعودية تنفيذ برامجها لتحسين إنفاقها الرأسمالي وتعزيز كفاءته في سبيل التكيّف مع ظروف الأعمال الحالية.

وفي أبرز الجوانب التشغيلية، بلغ إجمالي إنتاج المواد الهيدروكربونية 12.4 مليون برميل مكافئ نفطي في اليوم للتسعة أشهر الأولى من العام 2020م، وتضمَّن 9.2 ملايين برميل في اليوم من النفط الخام. وواصلت الشركة توفير النفط الخام والمنتجات الأخرى بنسبة موثوقية 100 % خلال الربع الثالث من العام 2020م مواصلة بذلك سجلها القوي في ضمان الإمداد. وبتاريخ 6 أغسطس 2020م، سجلت أرامكو السعودية مستوى تاريخيًا من إنتاج الغاز الطبيعي في يوم واحد بإنتاج 10.7 مليارات قدم مكعبة قياسية في اليوم من الحقول التقليدية وغير التقليدية.

وأثمرت أعمال الاستكشاف الناجحة في أرامكو السعودية عن اكتشاف حقلين غير تقليديين كليهما في المنطقة الشمالية من المملكة، أحدهما يحتوي على مكامن للنفط والغاز، والآخر يحتوي على مكمن واحد للغاز. وقد تم اختيار منشأة خريص النفطية من المنتدى الاقتصادي العالمي لريادتها في تبنّي أحدث تقنيات الثورة الصناعية الرابعة مثل تقنيات الذكاء الاصطناعي والروبوتات الصناعية وتطبيقها في أعمالها، لتكون بذلك منشأة خريص ثاني منشآت أرامكو السعودية انضمامًا إلى قائمة المنتدى الاقتصادي العالمي للمنارات الصناعية على مستوى العالم. ومن المعلوم أن القائمة تضم 54 منشأة فقط حول العالم أثبتت ريادتها في تبنّي تقنيات الثورة الصناعية الرابعة. وحول آخر مستجدات فيروس كورونا، تظل أرامكو السعودية ملتزمة بسلامة موظفيها وتطبيق الاحترازات الوقائية، ومتابعة تفشي الجائحة والحدّ منها، بما في ذلك المساندة الطبية وتقديم التبرعات النقدية. وأطلقت الشركة، مؤخرًا “مبادرة التبرع بالأجهزة الإلكترونية التعليمية” لمساعدة آلاف الطلاب على الاستفادة من التعليم عن بُعد، وتبرعت بآلاف الأجهزة الإلكترونية التعليمية الجديدة للطلاب المحتاجين، وقد شجّعت موظفيها على التبرع بأجهزة الحاسب الآلي لمساندة هذه الحملة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق