محليات

البريكان يدشن كتابه “حتى لا تغضب الأرض”.. ويهديه للمكتبة السعودية

صراحة – الرياض: احتفل الكاتب الزميل ماجد بن عبيد البريكان بإصدار كتابه الجديد “حتى لا تغضب الأرض”، الصادر عن دار قهوة للنشر والطباعة.

وتزامن إصدار الكتاب، مع إقامة معرض الكتاب الدولي، الذي يجتذب عدداً كبيراً من دور النشر من دول العالم، لعرض إنتاجها في قلب الرياض.

وجاء الكتّاب في ٧٤ صفحة من القطع المتوسط، وبغلاف غير تقليدي، وعنوان صادم، يكشف عن محتواه، ومضمونه العام، الذي يميل إلى التحذير مما يواجهه كوكب الأرض من تغير في المناخ، يهدد الحياة عليه.

ويرصد الكتّاب على وجه التفصيل، جهود المملكة في مشاركة دول العالم المتقدم، همومها في مواجهة تحديات كوكب الأرض، من خلال ثلاث مبادرات سعودية نوعية، بداية من “الرياض الخضراء”، و”السعودية الخضراء”، و”الشرق الأوسط الأخضر”، للتصدي لظاهرة الاحتباس الحراري، وزيادة نسبة الكربون، وارتفاع درجة الحرارة، وظهور أمراض ناتجة عن التلوث.

ووصف البريكان جهود المملكة في هذا الصدد بانها استثنائية ونوعية، تجاوزت حدود الوطن، بمبادرة الشرق الأوسط الأخضر، فضلاً عن كونها مبادرات مدعومة بميزانيات ضخمة لتحقيق الأهداف.

وقال: “ما يلفت النظر إلى تلك الجهود أنها نابعة من إدارك المملكة أن تغير المناخ هو أكبر أزمات هذا العصر، التي ينبغي على الدول كافة المسارعة في التصدي لها، والحيلولة دون أن تفرض الأزمة نفسها على الجميع، وتقلب حياة الإنسان على كوكب الأرض إلى جحيم لا يُطاق.

وأهدى البريكان الكتاب إلى المكتبة السعودية، وتمنى أن يوثق جهود المملكة في مواجهة تحديات كوكب الأرض، لتكون مثالاُ دولياً يُحتذى به في آلية مواجهة التحديات البيئية.

وأضاف “لأن المملكة دولة كبيرة ومحورية في منطقة الشرق الأوسط والعالم، لم تنتظر أن تشارك في مبادرات تعلن عنها دولة أو منظمة ما، وإنما بادرت هي بتلك المبادرات العملاقة، وهذا ما أشار إليه الكتاب صراحة”. وقال “بمجرد الإعلان عن المبادرات، سارعت دول العالم والمنظمات الدولية لتثمين دور المملكة في برامج حماية البيئة على المستويين المحلي والإقليمي والدولي، من خلال التفكير من خارج الصندوق، وتفعيل برامج وآليات إيجابية، تحمي كوكب الأرض من الأخطار المحدقة به.

وأضاف “لم ينس الكتاب أن يبين الجدوى من تلك المبادرات، كما أنه يعكس الاهتمام السعودي التلقائي والخوف الفطري على البيئة من تأثيرات العبث الإنساني بسلامة كوكب الأرض، وأهمية أن يكون مبدأ الحفاظ عليه، مسؤولية الجميع بلا استثناء، من منطلق أن الفائدة ستشمل الجميع، والضرر سيعم على الجميع”.

الان .. تابعنا عبر تيليجرام 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى