محليات

التدريب التقني والمهني تحدث تخصصاتها وأقسامها لتتوافق والتطور التنموي بالمملكة

صراحة – واس :

ضمن مشروع شامل للتحول إلى النظام الثلثي لكافة التخصصات التدريبية بالكليات التقنية والمعاهد الثانوية الصناعية عملت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني من خلال فرق عمل ولجان تخصصية شارك فيها 2457 مختصا، على مراجعة وتطوير أقسام وتخصصات الكليات التقنية بما يتوافق مع احتياجات سوق العمل حيث تم تحديث (31) تخصصا و (15) قسما بالكليات التقنية للبنين والبنات وذلك بمشاركة ممثلين من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية والغرف التجارية وشركاء المؤسسة من قطاع الأعمال بهدف الموائمة مع المهارات في المناهج و احتياج سوق العمل الحالي والمستقبلي في المملكة.

وأوضح معالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد أن مشروع التحوّل لنظام الفصول الثلاثة يعد فرصة لتطوير وتحديث الخطط والبرامج التدريبية لتحقيق متطلبات ومهارات القرن الحادي والعشرين، تماشيا مع التطور الذي نشهد وبما يتوافق مع التنمية وموائمة سوق العمل وذلك تحقيقا لمستهدفات رؤية 2030 ، لأجل ذلك عملت المؤسسة منذ وقت مبكر على تحديث التخصصات والأقسام بمشاركة أصحاب الاختصاص وشركائنا في جميع القطاعات، مؤكدا معاليه أن تطوير المناهج والخطط التدريبية سيساهم في تحقيق تنافسية عالية في جميع المجالات وسيتيح فرصة أكبر للمتدربين والمتدربات لتطوير مهاراتهم ومعارفهم مع ما يتطلبه سوق العمل.

الجدير بالذكر أن عدد تخصصات المؤسسة في جميع برامجها قد تجاوزت 585 تخصصًا في كلياتها التقنية والعالمية والمعاهد الثانوية الصناعية ومعاهد التدريب في السجون وفي معاهد وأكاديميات الشراكات الاستراتيجية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى