مال وأعمال

“السوق المالية” تطلق الدفعة الثالثة لأجندتها البحثية لعام 2022 لمد جسور التواصل مع الباحثين

صراحة – الرياض : أطلقت هيئة السوق المالية الأجندة البحثية لعام 2022 في دفعتها الثالثة، والتي تسعى من خلالها لمد جسور التواصل مع الباحثين في المؤسسات الأكاديمية والمراكز البحثية بهدف تقديم الأبحاث التطبيقية الرصينة في المجالات ذات الصلة بالأسواق المالية ووظائف الهيئة الرئيسة.

وتتضمن النماذج المطروحة للدراسة العام الجاري قياس أثر لوائح وتعليمات الهيئة على السوق المالية وتقييم دور أعضاء مجالس الإدارات في الشركات المدرجة والتزاماتهم النظامية وأداء الشركات بعد الإدراج وأداء الصناديق الاستثمارية.

وإيماناً بأهمية البحث العلمي، تقوم هيئة السوق المالية بشكل دوري بفتح باب التقديم على الأجندة البحثية لجميع الباحثين في المؤسسات الأكاديمية والمراكز البحثية، وذلك بنشر المجالات البحثية المطروحة للدراسة عبر موقعها الإلكتروني والإطار الزمني للتقديم والفرز والاختيار.

وقال الأستاذ أحمد العنزي، مساعد وكيل الهيئة للشؤون الاستراتيجية والدولية، إن الهيئة حريصة على دعم الباحثين ورعاية المشاريع البحثية وعقد ورش العمل لمناقشة نتائج وتوصيات الدراسات والأبحاث مع المعنيين داخل الهيئة وخارجها بالإضافة لربط الأكاديميين بقضايا السوق المالية ورفع مستوى الثقافة المالية لدى عموم المطلعين.

وأكد أن الهيئة تسعى من خلال أجندتها البحثية إلى تحسين جودة المخرجات البحثية ذات الصلة بالسوق المالية السعودية في الجامعات والمراكز البحثية والأكاديمية، كما تستهدف الاستفادة من نتائج وتوصيات تلك الأبحاث في دعم تطوير السوق المالية السعودية وتعزيز الدور الإشرافي للهيئة.

وبين مساعد وكيل الهيئة للشؤون الاستراتيجية والدولية، أن الهيئة ومنذ البدايات الأولى للأجندة البحثية في عام 2017م دعمت 36 باحثاً ممثلين لـ 13 جهة أكاديمية وبحثية. وبعد اعتماد الآلية الجديدة للأجندة البحثية (نشر دُفعات الأجندة البحثية بموضوعات محددة في موقع الهيئة) في عام 2021م استقبلت الهيئة ما يقارب 66 مقترحاً بحثياً، عملت الهيئة على دعم عددٍ منها وفق منهجية التقييم والاختيار المعتمدة.

الان .. تابعنا عبر تيليجرام 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى