محليات

الملحقية الثقافية تحظر دراسة المبتعثين بجامعة نص نص الأميركية

صراحة – متابعات :

حظرت الملحقية الثقافية السعودية في أميركا دراسة مبتعثيها في جامعة ساوثرن أوتا الأميركية التي تعتمد تدريس اللغة الإنجليزية من خلال برنامج “نص نص” لاختصاره نصف مدة الدراسة. ويتبع البرنامج 182 طالبا بينهم 158 سعوديا، وفقا لما ذكرته صحيفة “سالت لايك تريبيون” أمس.
وبينما عزت الملحقية الحظر إلى تكدس الطلاب وتلقيها عدة شكاوى، ربطته الصحيفة بالخروقات الفكرية التي كشفتها إحدى محاضرات البرنامج.
ونقلت الصحيفة عن المسؤولة عن شؤون المبتعثين في الملحقية مشاعل عبيدي أنه يفترض في الطلاب مراجعة الملحقية قبل تقدمهم للجامعة، ولكن بعضهم يتجاوز هذه الخطوة ويتقدم بنفسه، لافتة إلى أن نسبة السعوديين لا يجب أن تزيد عن 35% من زملائهم، لأن هذه النسبة من شأنها أن تسهم في اندماجهم في المجتمع والاستفادة اجتماعيا وأكاديميا.
وذكر الناطق باسم الجامعة دين أودريسكول أن “سوثرن أوتا” أخذت تهم الخروقات الفكرية بجدية، وهي تتحقق الآن من صحة الادعاءات التي تضر في حال ثبوتها بسمعة الجامعة أكاديميا. وذكرت الصحيفة أن منع الطلاب من الالتحاق في البرنامج جاء عقب تقديم محاضرة استقالتها، معترضة على قيام بعض الأكاديميين بتسهيل الخروقات الفكرية للطلاب الذين يقوم 20% منهم بحل واجباتهم عبر “جوجل”، فيما ينسخ آخرون كامل واجباتهم الدراسية من الموسوعة المشهورة “ويكيبيديا”. وأشارت “سالت لايك تريبيون” إلى مخالفة برنامج اللغة للأنظمة الأكاديمية حيث يعتمد على “المسار السريع” في دراسة اللغة ويدعى برنامج “نص نص”، ووزعت الجامعة إعلاناته في منشوراتها التسويقية، ويقوم “نص نص” على دراسة المبتعث للغة الإنجليزية لنصف سنة، وبعد انتهاء المدة وحصوله على تقييم “أ” أو “ب” ، يتمكن من بدء دراسة مقررات مرحلة البكالوريوس، وإكمال نصف مدة البرنامج المتبقية في الوقت نفسه، وعند نجاحه في المقررات التي أضافها من البكالوريوس يتمكن من إكمال دراسته كاملة.

زر الذهاب إلى الأعلى