رياضة

انضمام اللجنة الأولمبية لمبادرة الأمم المتحدة للمناخ ” الرياضة من أجل المناخ “

صراحة – الرياض: وقع صاحب السمو الأمير فهد بن جلوي بن عبد العزيز بن مساعد، نائب الرئيس، الأمين العام للجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية، على اتفاقية انضمام اللجنة الأولمبية لمبادرة الأمم المتحدة ” الرياضة من أجل المناخ “.

وقال سموه خلال فعاليات اليوم الثاني لمنتدى مبادرة السعودية الخضراء على هامش انعقاد قمة المناخ “COP27″ بشرم الشيخ ، بالأصالة عن صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل رئيس اللجنة السعودية للالعاب الأولمبية والبارالمبية يسعدني أن أعلن اليوم انضمام اللجنة الأولمبية لمبادرة الأمم المتحدة ” الرياضة من أجل المناخ “.

وأعرب عن تقديره لمبادرة السعودية الخضراء التي تهدف إلى إرساء مستقبل أخضر للمملكة العربية السعودية تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد رئيس مجلس الوزراء” حفظه الله”.

ونوه بأن أزمة المناخ دعوة للعمل لنا جميعا وللرياضة يمكن أن تلعب دورًا كبيراً في التعجيل بوتيرة التغيير انطلاقا إلى مجتمع مستدام وإلى اعتماد الاستدامة في صميمة، مشيرا إلى أن اللجنة السعودية للألعاب الأولمبية والبارالمبية توسع من نطاق العمل المناخي في المملكة حيث انخرطت في حركة الرياضة السعودية لخلق التوعية فيما بين مجتمعات الرياضة بخطورة التغير المناخي الذي يظلل على عالمنا مشيرًا إلى أن أي شخص يريد أن يلهم عملية التغيير لابد من أن يتغير هو أولا ولهذا فعائلة الرياضة السعودية بدأت بنفسها وبمنشآت وإمكانات تلهم مجتمع الرياضة وتعظيم الفرص المتاحة بمجمع الأمير فيصل بن فهد للقضاء على الانبعاثات وتدوير المخلفات والتوسع في زرع الأشجار بأماكن العمل والتوصية لجماعات الرياضة باتخاذ إجراءات مناخية.

وقال سموه : لا زال أمامنا المزيد ونهدف إلى توسيع نطاق انخراط الرياضة في كل منظمات واتحادات ولجان الرياضة في المملكة من أجل أن تلعب دوراً فعالًا في تحقيق الصافي الصفري بحلول 2060 وموائمة خطتها لرؤية المملكة 2030 ، مبينا أن المملكة تستضيف أحداث ولقاءات رياضية كبيرة مثل دورة الآلعاب الآسيوية والألعاب الشتوية الآسيوية والألعاب الداخلية في الأماكن المغلقة ومباريات الرياضات القتالية بالرياض ونأمل أن كل هذه الدورات تتوافق مع متطلبات تغير المناخ .

 

الان .. تابعنا عبر تيليجرام 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى