محليات

برعاية أمير المدينة المنورة.. انطلاق مؤتمر”القمة السعودية لعلم الأورام الدقيق”

صراحة – المدينة المنورة: رعى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، مؤتمر “القمة السعودية لعلم الأورام الدقيق”, الذي ينظمه مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالمدينة المنورة بمركز الملك سلمان الدولي للمؤتمرات على مدار 3 أيام، بمشاركة الخبراء والمختصين والأطباء من مختلف أنحاء العالم لمناقشة أحدث المستجدات والتقنيات والنتائج العلمية في هذا المجال.

‎وزار سموه خلال الافتتاح، المعرض المصاحب للمؤتمر الذي يشمل تنظيم مجموعة من المحاضرات التعليمية وورش العمل والندوات والمناقشات في علم الأورام الدقيق بالإضافة إلى برنامج التمريض المدمج.

‎وأقيم حفل بهذه المناسبة , تضمن فيلماً تعريفياً عن المؤتمر الذي يمثل منصة للتبادل المعرفي بين المتخصصين، تسلط الضوء على أحدث التطورات في طب الأورام الدقيق ومناقشة سبل التطبيق وتبادل الخبرات المهنية حول دمج الطب الدقيق في الممارسات السريرية بهدف تعزيز ممارسات الرعاية الصحية بما يتماشى مع أحدث المعايير الدولية في علاج السرطان، وهو ما يتوافق مع الالتزام الدائم بتقديم أفضل مستويات الرعاية الصحية للمستفيدين.

‎ثم ألقت رئيس المؤتمر الدكتورة أمل بنت محمد البيحاني، كلمة تحدثت فيها عن أعمال القمة السعودية لعلم الأورام الدقيق الذي يشرف على جلساته العلمية عدد من المتخصصين في مجال الابتكارات والتقنيات الحديثة في علاج الأورام الدقيق بمشاركة الأطباء والعلماء في المجال، وتتنوع موضوعات الجلسات العلمية لتشمل العديد من الجوانب ذات الصلة، مشيرة إلى عقد ندوة مع خبراء في علاج الأورام الدقيق عبر الأقمار الصناعية والمؤشرات الحيوية للسرطان والذكاء الاصطناعي وتأثيراتهما على جودة الرعاية الصحية.

‎عقب ذلك، ألقى مدير مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في المدينة المنورة الدكتور نزار بن محمد خليفة، كلمة أكد فيها أن المستشفى يُعد من بين الأبرز عالميّاً في تقديم الرعاية الصحية التخصصية، ورائداً في الابتكار ومركز متقدم في البحوث والتعليم الطبي، حيث يسعى إلى تطوير التقنيات الطبية، والارتقاء بمستوى الرعاية الصحية بالشراكة مع كبرى المؤسسات المحلية والإقليمية والدولية لتحقيق خدمة عالمية المستوى في المجالات السريرية والبحثية والتعليمية.

‎وفي نهاية الحفل كرّم سمو أمير منطقة المدينة المنورة، رُعاة المؤتمر والتقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى