حول العالم

بلينكن: سنتخذ خطوات لتعزيز أمن الحلفاء في المحيط الهادئ

صراحة – وكالات : اوضح وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، اليوم الجمعة، أن إطلاق الصين صواريخ حول تايوان هو تصعيد غير متناسب وغير مبرر، مذكراً بأن الولايات المتحدة أوضحت للصين مرارا أنها لا تسعى إلى حدوث أزمة.

وأكد أن ما تقوم به الصين حاليا في منطقة مضيق تايوان يعتبر “أعمالا استفزازية غير مقبولة”، مشيرا إلى أن بكين اختارت استغلال زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى تايوان للقيام بأعمال عسكرية استفزازية.

وشدد على أن زيارة بيلوسي كانت سلمية ولا تمثل تغييرا في السياسة الأميركية تجاه تايوان، واتهم الصين باستخدامها “كذريعة لزيادة الأنشطة العسكري الاستفزازية داخل وحول مضيق تايوان”، وقال: “لدينا خطوط اتصال مع الصين، وقد أكدنا لها ضرورة عدم استغلال زيارة بيلوسي لتايوان من أجل التصعيد”.

وأوضح وزير الخارجية الأميركي أن الولايات المتحدة لم تغير موقفها من سياسة “الصين الواحدة” ولا تشجع على استقلال تايوان، مضيفا: “سنستمر في مراقبة الوضع وفي التأكيد على دعم الوضع القائم دون تغيير في موقفنا”.

وتابع:”سنستمر بدعم الاستقرار في المحيطين الهندي والهادئ وسنعمل على حماية أمن حلفائنا في المنطقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com