محليات

تدشين عدد من المشاريع التعليمية بنظام البناء الحديث في جدة

صراحة – جدة: دشّن صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة بالنيابة، بحضور معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، اليوم، عدداً من المشاريع التعليمية بنظام البناء الحديث في محافظة جدة.

وأكد معاليه، أنه جرى إنجاز هذه المشاريع التعليمية بنظام البناء الحديث ضمن المسار السريع كمرحلة أولى في وقت قياسي لم يتجاوز 50 يوماً، وذلك بتوجيهات القيادة الحكيمة ودعمها السخي للتعليم في أنحاء المملكة كافة، واهتمام ومتابعة مستمرة من قبل سمو مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وسمو نائبه، ودعم محافظة جدة، وتكامل جهود القطاعات الحكومية والأهلية المعنية بالمحافظة مع جهود الوزارة.

وأشار إلى أن هذه المشاريع نُفذت وفق أحدث التصاميم المعمارية التي توفر بيئة تعليمية آمنة وجاذبة لمنسوبي المدارس، مشيداً بالمنجزات التي تحققت وتمثل قصة نجاح في سرعة الاستجابة والتعامل مع الآثار التعليمية المترتبة على مشروع إزالة وتطوير الأحياء العشوائية بمحافظة جدة.

ونوه إلى أن وزارة التعليم وضعت خطة متكاملة لمعالجة الآثار الناتجة عن مشروع الإزالة، من منطلق التكامل والتعاون بين جميع القطاعات الحكومية، والسعي المتواصل لتوفير البدائل ‏المناسبة، وبشكل سريع، قبل بداية العام الدراسي الجديد، لضمان عدم توقف العملية التعليمية لطلبة تلك المدارس حضورياً في مقرات الدراسة.

وأوضح آل الشيخ أن خطة الوزارة تتضمن 71 مشروعاً مدرسياً، بطاقة استيعابية إجمالية تقارب 50 ألف طالب وطالبة، مشيراً إلى أنه جرى إنجاز 25 مشروعاً تضم 272 فصلاً دراسياً في عدد من المدارس بالأحياء التي تشهد كثافة سكانية مرتفعة مستوعبةً أكثر من 8160 طالباً وطالبة، إضافة إلى تنفيذ 10 مشاريع أخرى سريعة تشمل 282 فصلاً دراسياً بطاقة استيعابية تصل إلى 8460 طالباً وطالبة، ستتم الاستفادة منها جميعا مع بداية العام الدراسي الجديد 1444هـ.

وبين أن الوزارة أنها تعمل حالياً على تنفيذ 36 مشروعاً مدرسياً بمرافقها تشمل 1080 فصلاً دراسياً بطاقة استيعابية تبلغ 32400 طالب وطالبة ستتم ‏الاستفادة منها مع بداية الفصل الدراسي الثاني هذا العام وستكون مدة إنجازها حوالي 4 أشهر إلى جانب مشاريع تعليمية قادمة، وفق الجداول الزمنية المعتمدة لتنفيذها.

ونوه وزير التعليم، بالاهتمام والرعاية الكريمة من القيادة الحكيمة لقطاع التعليم والتوجيهات السديدة والدعم السخي غير المحدود، كذلك حرص سمو مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وسمو نائبه، وسمو محافظ جدة، وقيادات ‏القطاعات الحكومية في المنطقة، وكافة الشركاء في هذا الإنجاز من القطاع الخاص؛ على تحقيق هذه المنجز، وتطويع التحديات التي واجهت تنفيذ هذه المشاريع.

إثر ذلك كرّم سمو أمير منطقة مكة المكرمة بالنيابة، الشركاء من القطاع الخاص والجهات الداعمة والمساندة.

يذكر أنه جرى تنفيذ المشاريع بالاستعانة بمؤسسات مقاولات سعودية وبإدارة شركة تطوير للمباني TBC والمملوكة لصندوق الاستثمارات العامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى