حول العالم

رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت يدعم الفلسطينيين في الأمم المتحدة

صراحة – وكالات :

أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت عن اعتقاده بأنه لا يوجد سبب يدعو إسرائيل لمعارضة الطلب الفلسطيني في الأمم المتحدة خاصة وأنه لا يتعارض مع حل الدولتين.

وجاء دعم أولمرت في خطاب نشر اليوم الخميس في موقع “ذا دايلي بيست” الإخباري الأمريكي قبيل التصويت المقرر اليوم في الجمعية العامة على الطلب الفلسطيني برفع مستوى التمثيل الفلسطيني إلى دولة مراقب غير عضو. ويأتي رأي أولمرت متناقضا مع رأى حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الذي يزعم أن الخطوة تمثل انتهاكا للاتفاقيات الموقعة التي ترى أن كافة القضايا العالقة بما في ذلك إقامة دولة فلسطينية يجب حلها من خلال المحادثات.

وكتب أولمرت: “منح مكانة دولة غير عضو للفلسطينيين يضع الأساس لحل الدولتين وبالتالي يتعين على إسرائيل إجراء مفاوضات مع الجانب الفلسطيني على هذا الأساس”. وأضاف: “فور وضع الأمم المتحدة الأساس لهذه الفكرة، سيكون علينا في إسرائيل البدء في عملية مفاوضات جادة للتوصل إلى اتفاق حول الحدود وفقا لخطوط 1976 وغيرها من المسائل”. وأشار إلى ضرورة دعم الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس وزرائه سلام فياض، وقال :”الرجلان بحاجة إلى مساعدتنا، وحان الوقت لنقدمها لهما”.

زر الذهاب إلى الأعلى