محليات

صحة جدة : البدء في نقل المرضى المنومين في مستشفى عرفان إلى مستشفيات أخرى

 

صراحة – جدة : أكدت الشؤون الصحية بمحافظة جدة أنها تواصل إغلاق مستشفى عرفان لحين استكمال عملية نقل المرضى والمنوَّمين للمستشفيات الأخرى، فيما صرح مدير الشؤون الصحية بالمحافظة، الدكتور سامي باداود، بأنه جار العمل على حصر هؤلاء المرضى لنقلهم، مشدداً على أن المستشفى لن يفتح حتى يتم التأكد من أن جميع إجراءاته تتفق مع معايير الأمن والسلامة.

وجاء في البيان الذي أصدرته الشؤون الصحية بالمحافظة على خلفية إغلاق مستشفى عرفان “استمراراً لإنفاذ قرار وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، القاضي بإغلاق مستشفى عرفان، إثر وفاة الطفل صلاح الدين يوسف عبداللطيف جميل؛ بسبب المخالفات المتكررة منذ عام 1430هـ، وصدور العديد من قرارات المخالفات على المستشفى، فإن الشؤون الصحية بمحافظة جدة تواصل مراحل الإغلاق لحين استكمال عملية نقل المرضى والمنوَّمين للمستشفيات الأخرى”.
وقال مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة، الدكتور سامي باداود: “اللجنة تعمل الآن على حصر شامل لجميع المرضى المنوَّمين بالمستشفى حسب الخدمة العلاجية المطلوبة وخطورة الحالة، وكذلك التنسيق مع المستشفيات الحكومية والخاصة، وشركات التأمين الطبي، والتأكد من سلاسة الإجراءات التي ستتم مرحلياً، والحرص على عدم تأخُّر الخدمات المقدَّمة لهؤلاء المرضى. علماً بأنه سيتم نقل المرضى بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، كما أنه تم إبلاغ هيئة الهلال الأحمر السعودي بعدم تحويل أي حالة للمستشفى.
وأضاف باداود بأن قرار إغلاق المستشفى يأتي انطلاقاً من حرص الوزارة على الحفاظ على صحة وسلامة المرضى، وعدم التهاون مع أي قصور يمس صحتهم، مبيناً أن “الإغلاق سيستمر إلى أن يتم التأكد من أن جميع الإجراءات في المستشفى تتفق مع معايير الأمن والسلامة، حفاظاً على صحة وسلامة المرضى”.
وأهاب باداود بأصحاب القطاعات الصحية الخاصة كافة ضرورة جعل مخافة الله نصب أعينهم، محملاً إياهم المسؤولية المباشرة عن أي قصور يصدر عن منشآتهم.
وأعرب عن خالص عزائه وصادق مواساته لذوي الطفل “صلاح الدين”، تغمده الله بواسع رحمته، وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان.
زر الذهاب إلى الأعلى