المنوعات

غداً في الرياض.. انطلاق فعاليات “ملتقى الترجمة” بـ8 جلسات

صراحة – الرياض:

ينطلق غداً الخميس مُلتقى “الترجمة” الذي تنظمه هيئة الأدب والنشر والترجمة بمقر وزارة التعليم على مدى يومين متتالين، وسيتناول واقع نشاط الترجمة في المملكة من خلال ست جلسات رئيسية إلى جانب جلسة خاصة وختامية، وعشر ورش عمل تدريبية.
ويشهد الملتقى في يومه الأول إقامة ثلاث جلسات تبدأ أولاها في تمام الخامسة مساءً بعنوان “الترجمة ودورها في تقريب ثقافات الأمم” ويديرها حمد الشمري، ويشارك فيها كل من الدكتورة مارثا لوسيا بوليدو، والدكتور محمد البركاتي، والدكتور بريان جيمس باير، والمترجم نواف البيضاني.
أما الجلسة الثانية فتأتي بعنوان “الترجمة الأدبية: الترجمة إلى الإبداع” ويديرها الدكتور إبراهيم القرني، ويتحدث فيها كل من الدكتورة شريفة بقنة، وإيمانويل فارلييه، وأحمد العلي، فيما تأتي الجلسة الثالثة بعنوان “الترجمة واقعاً وتشريعات وآفاق” ويديرها الدكتور مبارك القحطاني ويتحدث فيها كل من الدكتورة كاثرين واي، والدكتور إبراهيم البلوي، والدكتور عبدالرحمن السليمان.
كما يشهد اليوم الأول من الملتقى إقامة خمس ورش عمل، الأولى بعنوان “تطبيقات الترجمة الإعلامية والمحتوى الإخباري تقدمها الدكتورة أسماء القنيعير، والثانية “إدارة مشاريع الترجمة – متقدم للدكتورة كريستيان نيكوليتش، والثالثة بعنوان “تطبيقات الترجمة السياسية” للدكتور عبدالحميد عليوة، والرابعة بعنوان “الترجمة الشفوية عن بعد” لفهد الهذلول، والخامسة “ترجمة المؤتمرات” لرنا الحنايا.
فيما يشهد اليوم الثاني من الملتقى ثلاث جلسات رئيسية، حيث تبدأ الأولى في تمام الساعة 4 مساءً بعنوان “الترجمة الشفهية – تطبيقاتها وتحدياتها” ويديرها الدكتور أحمد الطحيني، ويتحدث فيها الدكتور جوزيف ديشي إلى جانب محمد السويداني، وهند العيسى، تليها الجلسة الثانية بعنوان “الترجمة السمع بصرية بين المهنة والهواية” ويديرها الدكتور ظافر آل طحيطح، ويتحدث فيها كل من الدكتور رشيد يحيوي، والدكتورة أبرار مجددي، وعبدالله الخريِّف؛ والجلسة الثالثة “صدى الترجمة والملاعب” ويديرها مازن الحربي، ويتحدث فيها كل من ناصر البشري، ومنصور العبدالله، ومشاري الغامدي.
ويُقام في اليوم الثاني خمس ورش عمل، الأولى بعنوان “السترجة” للدكتورة أبرار مجددي، والثانية بعنوان “الترجمة القانونية” للدكتورة كاثرين واي، والثالثة “أساسيات الترجمة التحريرية” للدكتورة نهى العويضي، والرابعة “الترجمة المجتمعية Community Interpreting ” للدكتور نايكي بوكورن، والخامسة بعنوان “إستراتيجيات التحليل النقدي للخطاب متعدد الوسائط للنصوص السمعية البصرية” للدكتور رشيد يحيوي.
كما يشهد المُلتقى إطلاق مسابقة “تحدي الترجمة” بمسارين للهواة والمحترفين،إذْ ستتنافس خلالها فرق مكونة من 2- 3 أشخاص في ترجمة أكبر عدد من المقاطع المرئية من اللغة العربية إلى اللغة الإنجليزية، واللغة الفرنسية، واللغة الإسبانية، واللغة الكورية، وسيحصل الفائزون على جوائز مالية موزعة بين 24 فائزاً (12 لمسار المحترفين ومثلها لمسار الهواة)، وذلك لتطوير حركة الترجمة السمع بصرية في مجال السترجة.
ويقدم المُلتقى في يومه الثاني جلسة خاصة مع المترجم منصور بن محمد الخريجي في جلسة بعنوان “تعرّف على مترجم الملوك”، ثم يختتم الملتقى نشاطه بجلسة بعنوان “التوصيات والختام” يديرها الدكتور أحمد الطحيني، ويتحدث فيها كل من: الدكتورة مارثا لوسيا بوليدو، والدكتور جوزيف ديشي، والدكتور محمد البركاتي، والدكتورة كاثرين واي، والدكتور رشيد يحيوي، وإيمانويل فارلييه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com