مال وأعمال

“مشروعات مُدن مُتميزة” يبرز جهود المملكة في القطاعات البلدية والإسكانية

صراحة – الرياض: تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله،- تستعد العاصمة الرياض لاحتضان معرض (مشروعات مُدن مُتميزة في عهد خادم الحرمين الشريفين 2022) في الفترة بين 24-28 سبتمبر 2022 م ، الذي تنظمه وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان بمُشاركة العديد من الجهات الحكومية والخاصة.

ويهدف المعرض إلى إبراز جهود المملكة في القطاعات البلدية والإسكانية، وإظهار المشروعات الوطنية الكُبرى في مجال المُدن الذكية، وجهود الوزارة في عدّة مجالات والتي من أهمها دورها من خلال الذراع الاستثماري والتنفيذي “الوطنية للإسكان” في زيادة المعروض العقاري من الوحدات السكنية لخلق مزيد من الخيارات والحلول للأسر السعودية.وأطلقت الوزارة في وقت سابق عدداً من المبادرات والبرامج الخاصة بتيسير أعمال التطوير العقاري والتركيز على عوامل التنوّع في المنتجات والخيارات التمويلية، وزيادة التعاون بين برنامجي “الأراضي البيضاء” و”وافي” لتسريع وتيرة تطوير الأراضي بما يُسهم في زيادة المعروض العقاري السكني.

ويقدم مركز خدمات المطورين العقاريين “إتمام” العديد من الخدمات بالتعاون مع الجهات والهيئات الحكومية المتنوعة، إذ يتولى دراسة مراحل عمليات التطوير العقاري وما يحكمها من أنظمة ولوائح بالشراكة المباشرة مع الجهات ذات العلاقة.

ويأتي ذلك عبر منصة رقمية موحدة، لإيجاد بيئة جاذبة لزيادة حجم الاستثمارات في هذا القطاع من داخل وخارج المملكة، وتسارع وتيرة العمل بالمشاريع السكنية لزيادة المعروض من الوحدات السكنية، بهدف تيسير حصول الأسر السعودية على السكن الملائم.وتعمل الوزارة من خلال منظومتها لعقد العديد من الشراكات للمساهمة في زيادة وتيرة ضخ الوحدات السكنية بالسوق، إلى جانب توقيع اتفاقيات تعاون مشترك مع عدد من المصارف لدعم السوق العقاري السكني في المملكة، كما تعمل الشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري للتوسع في شراء محافظ التمويل العقاري، وتوفير السيولة اللازمة لضمان الاستقرار المالي، وتقديم تمويل عقاري ميسور التكلفة للراغبين في تملك المنازل.

يذكر أن برنامج سكني التابع لوزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان أتاح في وقت سابق 5 باقات دعم اختيارية لمنح مستفيدي البرنامج من الأسر السعودية خيارات أكثر ومنها، (باقة الدعم المقدم ” ليكون مُقدم عند شراء سكن “، باقة الإيجار ، باقة الأثاث، باقة البناء الذاتي، باقة تجديد المسكن)، لتُصبح الخيارات التي أتاحها برنامج “سكني” 9 خيارات، تهدف جميعها لمنح المُستفيد خيارات مُتعددة سكنية وتمويلية مما يُسهم في رفع نسبة التملك السكني إلى 70% بحلول العام 2030، وفقاً لمستهدفات برنامج الإسكان -أحد برامج رؤية المملكة 2030 -.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى