محليات

مشنقة جامعة الملك فهد عبارة عن مشهد لنادي المسرح التمثيلي

صراحة – متابعات :

أوضح مصدر أكاديمي في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران أن ما تردد في وسائل التواصل الاجتماعي عن قصة “مشنقة الجامعة” التي تناقلها منسوبو الجامعة صباح أمس كانت عبارة عن مشهد تمثيلي لنادي المسرح بالجامعة يهدف للحث على الإقلاع عن التدخين بشنق علبة سجائر في الحرم الجامعي.
وأشار المصدر أن الفكرة لاقت نجاحا كبيرا وإقبالا من الطلاب بعد أن تم تنفيذها بسرية تامة ليفاجأ الأساتذة والطلاب وهم في طريقهم إلى أعمالهم بالمشنقة معلقة بالقرب من برج الجامعة، وقد وضعت المشنقة بطريقة تجعل الكل يشاهدها. وأضاف أنه مع كثرة تساؤلات الطلاب والأساتذة في الجامعة حول تعليق المشنقة، أتت الإجابة عند الساعة 11 صباحا عبر طلاب نادي المسرح بعمادة شؤون الطلاب الذين أعدوا الفكرة وطبقوها.
اللافت أن طلاب نادي المسرح تنكروا في أزياء عمال نظافة أثناء تنفيذ فكرتهم التي بدأت بحضور طلاب النادي أثناء تجمع طلاب الجامعة حول المشنقة بقيادة الطالب عبدالعزيز علي السعيد وبإيعاز من المخرج الطالب حسين العامر ليشكلوا طابورا يشق صفوف الطلاب والأساتذة الموجودين بجوار البرج لتصوير المشنقة وفي نبرة غضب وصيحات تشبه صيحات العسكريين يصطفون حول المشنقة، حيث تم قراءة بيان إعدام تلاه الطالب يزيد الشهراني مستهلا حديثه بأضرار التدخين والدعوة لتنظيف الجامعة من هذه الآفة، من ثم جيء بالمحكوم عليه بالإعدام وهو عبارة عن دمية ترمز إلى علبة دخان بمشهد توعوي يصب في حملة “جامعة بلا تدخين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com