محليات

معهد في الأحساء يستخدم رقاب طالباته للتواصل مع ذويهن

صراحة – متابعات :

في واقعة غريبة من نوعها انتهج معهد التربية الفكرية للبنات في محافظة الأحساء أسلوبا خاصا به في التواصل مع أولياء أمور الطالبات والذين وصفوه بـ “غير الحضاري” ، حيث يعمد المعهد في إيصال المستندات والإشعارات الرسمية الصادرة من إدارة المعهد إلى الأهالي من خلال تدبيس تلك المستندات على صدور وأعناق الطالبات، مما أثار استياء أولياء الأمور الذين انتقدوا هذه الطريقة التي لا تمت للتربية بصلة – حسب وصفهم-.
وأكدوا أن الإجراء فيه إهانة لبناتهن الطالبات وأنها ليست المرة الأولى التي تصل الإشعارات إليهم بهذه الطريقة، وانهم رغم تقدمهم بشكاوى عدة لإدارة المعهد إلا أنها لم تتوقف عن هذا النهج، مشيرين إلى أن هناك العديد من قنوات التواصل يمكن استخدامها بدلا من عملية التدبيس، وكانت آخر الإشعارات التي أرسلتها إدارة المعهد هو مستند الموافقة على رحلة مدرسية إلى إحدى حدائق الحيوانات بالمحافظة.
من جانبه قال مدير الإعلام التربوي بالإدارة العامة للتربية والتعليم بالأحساء سلمان بن سالم الجمل للصحيفة: ” نقدر لكم اهتمامكم بالشأن التربوي والتعليمي ومتابعة ما يحدث في ميدان التربية والتعليم ، وإشارة إلى استفساركم بشأن التواصل مع أولياء أمور الطالبات في معهد التربية الفكرية للبنات بالهفوف ، عليه أفادت مديرة إدارة التربية الخاصة فريزة السبيعي أن ما حدث هو اجتهاد من معلمة مستجدة أرادت أن توصل رسالة لأولياء أمور الطالبات ، وقد تم توجيهها للطريقة الصحيحة في التعامل ، شاكرين لأولياء الأمور تواصلهم .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com