حول العالم

مقاتلو الجيش الحر سيطروا بشكل كامل على مدينة الاتارب الإستراتيجية

صراحة – وكالات :

قتل أربعة أشخاص الثلاثاء جراء قصف من القوات النظامية على احد أحياء جنوب دمشق، في حين تدور اشتباكات في محيط كتيبة للدفاع الجوي في ريف حلب شمال البلاد، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد في بيان “استشهد أربعة مواطنين وسقط عدد من الجرحى جراء القصف الذي تعرض له حي الحجر الأسود في مدينة دمشق” بعد منتصف ليل الاثنين الثلاثاء، متحدثا عن إطلاق نار في حي القدم المجاور له. وأفاد المرصد أن القصف تجدد ليلا على الأحياء الجنوبية من العاصمة، التي تشهد اشتدادا في حدة القصف والاشتباكات في الفترة الأخيرة.

وفي ريف دمشق الذي يشهد تصاعدا في العمليات العسكرية، قتل ثلاثة مقاتلين معارضين جراء قصف تتعرض له حرستا من القوات النظامية التي تشتبك مع المقاتلين المعارضين في المدينة، بحسب المرصد. كما تعرضت مدينة دوما وبلدات عربين والسبينة ويلدا وبيبلا للقصف، بحسب المرصد.

في محافظة حلب، تحدث المرصد عن “اشتباكات بين القوات النظامية ومقاتلين من عدة كتائب مقاتلة في محيط كتية الدفاع الجوي في منطقة الشيخ سليمان في ريف حلب الغربي”، تزامنا مع قصف مدفعي تتعرض له المنطقة. وتأتي هذه الاشتباكات غداة سيطرة المقاتلين المعارضين على الفوج 46 في ريف حلب الغربي، وهو قاعدة عسكرية ضخمة للقوات النظامية تضم مرابض مدفعية كانت تتولى قصف مناطق عدة، لاسيما مدينة الاتارب الاستراتيجية التي يسطير عليها المقاتلون.

سناب صحيفة صراحة الالكترونية
زر الذهاب إلى الأعلى