المقالات

الوعد مع سعد

ذر الرماد :- تداعى الامريكان والاوروبيون جميعاً لأعدام البريطاني من اصل ايراني علي أكبري باتهامه بالتجسس لصالح المخابرات البريطانيه وتم وصفه بالعمل الاجرامي والبربري والسواكني والثوري والبقري. لم يتركوا اسم حيوان الا تطرقوا ووصفوا المجوس الايرانيين به. وانا اقول تكرم عنهم جميع الحيوانات ونحتفظ لهم بالبربرية. نحن ضد قتل أي إنسان وديننا الاسلامي ينهانا عن قتل النفس التي حرم الله الا بالحق . لكن السؤال لماذا علي اكبري؟ وهل يعلم الرئيس الامريكي ورئيس وزراء بريطانيا أن المجوس قتلوا واعدموا خلال المئة يوم من احتجاجات الشعب الايراني المضطهد اكثر من 800 متظاهر مابين رجل وامرأة وطفل وآلاف المعتقلين والمعتقلات الذين يعذبون وتنتهك أعراضهم تحت سمع ونظر الامريكان والاوروبيين ولم يحركوا ساكناً بل ساهموا وساعدوا ودربوا وزودوا بالاسلحه الحرس الثوري وقوات الباسيج ونقلوا اعداد كبيرة من التنظيمات الشيعيه الحشد الشعبي وعصائب الحق وحزب الشيطان في بيروت لمساندة الحرس الثوري الايراني لقمع المحتجين . هدير ناقه لايقدم ولايؤخر تهديد ووعيد و بأساً شديد والدليل على ذلك تمادي المجوس في غيهم وغطرستهم لأنهم يعلمون ان هؤلاء النصارى لن يفعلوا شيئاً ضد ايران لأنها حليفتهم وذراعهم الايمن في المنطقه . وزير خارجية إيران لهيان يقول إن إعدام علي أكبري صفعة تأديب لبريطانيا . اليوم الاتحاد الاوروبي وامريكا منقسمون على انفسهم حول التفكير في وضع خامنئي ورئيسي والحرس الثوري على قائمة الارهاب . لن يستطيعوا فعل ذلك لأنهم بذلك سيفقدون حليفهم في المنطقه . من هذا المنطلق اقول ( ابشر بطول سلامة يامربع ) . لذلك اقول كفاكم ذر الرماد فلم تعد تتأثر عيوننا برمادكم . وأكد لكم انه لن يؤدب إيران سوانا . هدير الفحل ماهو مثل هدير الناقه .

 

الدكتور / سعد بن عبدالعزيز العوده
أكاديمي وباحث مختص في إدارة ألأزمات
21 يناير 2023

للأطلاع على مقالات الكاتب ( أضغط هنا )  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى