محليات

#نيوم تعلن عن وجهتها الجديدة السكنية الساحلية الفاخرة #جاومور

سناب صحيفة صراحة الالكترونية

صراحة – نيوم:  أعلن مجلس إدارة نيوم عن “جاومور”، التي تعد أكبر وجهة فاخرة ضمن وجهات نيوم على ساحل خليج العقبة، والمصممة لتقديم أعلى معايير المعيشة المستقبلية وجودة الحياة، ومزيجًا فريدًا من التجارب البرية والبحرية, وتجسيدًا لالتزام نيوم بتعزيز الابتكار والتعلم.
وتسعى “جاومور” إلى إنشاء مركز أبحاث متطور لدراسة أعماق البحار، ومدرسة داخلية عالمية المستوى.
وتستوعب الوجهة، التي تحيط مرسى بتصميم مبتكر، أكثر من 6000 ساكن، في بيئة تحقق الانسجام التام بين مرافق الوجهة والتضاريس الطبيعية المتنوعة المحيطة بها على ساحل خليج العقبة.
وستضم “جاومور” 500 شقة مطلة على المرسى، وما يقرب من 700 فيلا، تتميز جميعها بتوفر مرسى خاص وسهولة الوصول إلى الواجهة البحرية, وتحتوي “جاومور” على فندقين مميزين يضمان 350 غرفة وجناحًا، مما يهيئ أجواء المكان لاستمتاع الضيوف بالمناظر الطبيعية وأحدث خدمات الضيافة الساحلية والأنشطة الرياضية المتنوعة.
وتتداخل مياه الشاطئ مع التصميم المعماري الفريد الذي تتمتع به جاومور، حيث تلتقي الرمال الذهبية مع المياه الزرقاء لخليج العقبة، وهذا ما يجعل منها وجهة فاخرة ومثالية للمعيشة والسياحة والاستكشاف والعيش والازدهار، ومكانًا مناسبًا للاندماج مع مجتمعٍ نابض بالحياة.
ويعد المرسى بمثابة المركز المحوري للمشروع، والقلب النابض الذي تزدهر حوله منطقة “جاومور”, ويضم المرسى سقفًا ممتدًّا بطول 1.5 كيلومتر فوق أكبر أرصفة اليخوت، ليوفر الحماية على مدار العام لأصحاب اليخوت وملاذًا للسكان ومرتادي المرسى, ويتداخل هذا السقف مع مجسم معلّق يشكل مدخلًا جماليًّا للمرسى، الذي سيرحب بأكبر اليخوت الفاخرة في العالم، ويجتذب عشاق الترفيه والمغامرات.
ويشتمل المرسى على ممشى حيوي يتيح للضيوف والزوار الاستمتاع بالتجارب الترفيهية والثقافية، وصمم لاستضافة الفعاليات والبرامج الفنية والعروض الحية على مدار العام، كما يتضمن متاجر ومطاعم مميزة.
ويتجسد التزام “جاومور” بتعزيز منظومة الاستكشاف والابتكار والتعلم، من خلال إنشاء مركز أبحاث متطور لدراسة أعماق البحار، ومدرسة داخلية عالمية المستوى في الوجهة الجديدة، وسيكرس مركز الأبحاث جهوده لاستكشاف أعماق البحار، والتعاون مع الخبراء البارزين والروّاد الطموحين لدعم الاكتشافات والحفاظ على البيئة البحرية، مما يرسخ مكانة نيوم مركزًا رائدًا عالميًّا لأبحاث علوم البحار.
في حين ستستقطب المدرسة الداخلية الدولية طلابًا متميزين من جميع أنحاء العالم، حيث سيعدون لتحقيق إنجازاتٍ عالمية في مختلف المجالات، من خلال نظام تعليمٍ حصري ومتقدم وواسع النطاق يقدمه فريق دولي متنوع من الخبراء والمبتكرين.
ويأتي الإعلان عن جاومور في أعقاب الإعلانات الأخيرة عن “ليجا” و”إبيكون” و”سيرانا” و”أوتامو”، و”نورلانا”، و”أكويلم”، و”زاردون”، و”زينور”، و”الانان”، و”قيدوري”، و”تريام”، وتعد جميعها جزءًا من وجهات نيوم للسياحة الطبيعية على خليج العقبة، التي تجسد التزامها بمبادئ الاستدامة والحفاظ على الطبيعة.

زر الذهاب إلى الأعلى