حول العالم

واشنطن زادت من مراقبة موقع “بوشهر” الايراني

صراحة – وكالات : نقلت صحيفة “وول ستريت” جورنال عن مسؤولين اميركيين قولهم إن وكالات الاستخبارات الاميركية زادت من مراقبتها لموقع بوشهر الايراني النووي، بسبب هواجس حول سلامة مادة البلوتونيوم الموجودة فيه.

واوضحت الصحيفة نقلاً عن هؤلاء المسؤولين الذين طلبوا عدم الكشف عن هوياتهم، أن هذه الرقابة المتزايدة قامت بها طائرات من دون طيار تنشط في الخليج وأتاحت اعتراض صور واتصالات آتية من هذه المحطة.

واضافت الصحيفة أن “المسؤولين الاميركيين زادوا الرقابة بعدما اقلقتهم الانشطة التي تجرى في بوشهر، وخصوصاً نقل قضبان الوقود النووي الى خارج الموقع في تشرين الاول، بعد شهرين بالضبط على بدء النشاط الكامل للمحطة”.

وقالت الصحيفة إن “خبراء نوويين يؤكدون انهم يشعرون بمزيد من القلق اليوم على سلامة المحطة أكثر من قلقهم من امكانية استخدام طهران المحطة لتطوير اسلحة نووية”.

زر الذهاب إلى الأعلى