محليات

وزارة التربية : تسوية أوضاع الأكاديميين في كليات المعلمين ولجان لحفظ الحقوق

صراحة – متابعات :

طالبت وزارة التربية والتعليم، وزارة التعليم العالي باستعادة كافة الوظائف التي يشغلها منسوبوها القائمون بأعمال أكاديمية في الجامعات السعودية والذين كانوا على ملاك كليات المعلمين التي صدر قرار بدمجها تحت مظلة التعليم العالي منذ سنوات، وذلك بعد انتهاء مهلة تسوية أوضاع أعضاء هيئة التدريس بتلك الكليات ليعودوا إلى وظائفهم الأصلية في وزارة التربية والتعليم، والتي حددت بثلاث سنوات. وشرعت لجان متخصصة بالجامعات السعودية في دراسة أوضاع أعضاء هيئة التدريس بتلك الجامعات والالتقاء بهم وتخييرهم بين الانتقال إلى ملاك وزارة التعليم العالي نهائيا أو البقاء على وظائفهم في وزارة التربية والتعليم، حيث فتحت تلك اللجان الخيارات أمام أعضاء هيئة التدريس مع إيضاح كافة التفاصيل القانونية والمالية أمامهم في معالجة أوضاعهم.
وبين أمس مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري عساس أن الجامعة شرعت فعليا في معالجة أوضاع أعضاء هيئة التدريس بها بعد انتهاء المهلة المحددة بثلاث سنوات، وذلك وفق توجيه وزارة التعليم العالي حيث يوجد في جامعة أم القرى 46 عضو وعضوة هيئة تدريس، لافتا إلى أنه تم تشكيل لجنة متخصصة من عمادة أعضاء هيئة التدريس بالجامعة والإدارة القانونية التقت الأعضاء المعنيين بهذا الأمر وفق الإطار القانوني المنظم لشغل الوظائف التعليمية بين الوزارتين، وكانت الخيارات متاحة أمام الجميع حيث يحمل 35 منهم درجة البكالوريس والماجستير فيما يحمل 11 عضوا وعضوة درجة الدكتوراه، وبعد التشاور معهم قرر 11 عضوا منهم البقاء على ملاك وزارة التعليم العالي ضمن طاقم أعضاء هيئة التدريس، فيما قرر البقية العودة لوظائفهم التعليمية في التربية والتعليم لضمان عدم تأثر مستحقاتهم المالية، سيما وأن المستويات في وزارة التربية والتعليم وفق سلم الوظائف أعلى لمن لديهم سنوات خدمة قديمة، مؤكدا أن الجامعة تقدر كل من عمل معها خلال السنوات الماضية وأسهم في دفع عجلة التعليم بين الطلاب والطالبات.

زر الذهاب إلى الأعلى