محليات

“الجوازات” تدشن المرحلة الأولى من البوابات الإلكترونية بمطار الملك خالد الدولي

صراحة – الرياض
دشّنت المديرية العامة للجوازات، اليوم، المرحلة الأولى من البوابات الإلكترونية لإنهاء إجراءات المسافرين في صالات السفر (3 و4) بمطار الملك خالد الدولي في الرياض، وذلك بحضور معالي رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا” الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي، ومعالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ عبدالعزيز بن عبدالله الدعيلج، ومعالي مدير عام الجوازات الفريق سليمان بن عبدالعزيز اليحيى، ومعالي مدير مركز المعلومات الوطني الدكتور عصام بن عبدالله الوقيت.
وأوضح الفريق اليحيى أن تدشين البوابات الإلكترونية بمطار الملك خالد الدولي بالرياض يهدف إلى تمكين المسافرين من إنهاء إجراءات سفرهم ذاتيّاً دون تدخل بشري وبشكل سهل وسريع لتوفير الوقت والجهد، ويتطلب تنفيذ ذلك توفر الخصائص الحيوية (البصمة) للمسافرين في أنظمة الجوازات.
وأكد مدير عام الجوازات أن البوابات الإلكترونية تأتي لتطوير إجراءات السفر المقدمة للمواطنين والمقيمين والزائرين، وتعزيز جودة خدمات “الجوازات” بتوفير حلول ذكية ورقمية ذات كفاءة عالية.
فيما أوضح معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، أن تدشين الخدمة الذاتية للجوازات الذي شهدته صالة السفر الدولية بمطار الملك خالد الدولي اليوم؛ يؤكد مدى أهمية الدور الحيوي الذي تقوم به منظومة الطيران المدني والشركاء من الجهات الحكومية على صعيد تسخير الرقمنة والخدمات الذاتية لتحسين تجربة المسافرين وفق أفضل المعايير العالمية المتبعة في هذا المجال.
وأضاف معاليه: إن هذه الخدمة تُعد خير شاهدٍ على مستوى التطلعات الريادية لقطاع الطيران في طريق سعيها لتحقيق مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للطيران ورؤية السعودية 2030 ليكون قطاع الطيران رائداً على مستوى الشرق الأوسط.
من جانبه، نوّه الرئيس التنفيذي لشركة مطارات الرياض المهندس أيمن بن عبدالعزيز أبو عباة، بتدشين الخدمة الذاتية للجوازات بمنطقة المغادرة بصالة السفر الدولية 3 و4 بمطار الملك خالد الدولي، عاداً الخدمة إضافة فارقة على صعيد التحول الرقمي لمطار الملك خالد الدولي، لتسهم أجهزة الخدمة الذاتية للجوازات في تسريع آلية حركة المسافرين داخل الصالة، بمنحها قدراً أكبر من سهولة الإجراءات، وهو الأمر الذي سينعكس أثره مباشرة على تطوير تجربة مسافري المطار.

زر الذهاب إلى الأعلى