محليات

“الهيئة السعودية للبحر الأحمر” و”مؤسسة خالد بن سلطان للمحيطات” توقعان مذكرة تفاهم لتبادل المعرفة والخبرات

صراحة – الرياض : وقّعت الهيئة السعودية للبحر الأحمر مذكرة تفاهم مع مؤسسة خالد بن سلطان للمحيطات الحية؛ بهدف بحث سبل التعاون في المجالات المتعلقة بالحماية البحرية المستدامة والأنشطة البحرية السياحية الترفيهية.
ومثّل الجانبين في التوقيع, الرئيس التنفيذي للهيئة محمد آل ناصر، ومن المؤسسة صاحبة السمو الملكي الأميرة هالة بنت خالد بن سلطان.
ويأتي توقيع مذكرة التفاهم انطلاقًا من إحدى مهام الهيئة المتمثلة في وضع آلية تضمن التحقق من حماية البيئة البحرية، والاستفادة من أفضل الممارسات الدولية في تطوير الأنشطة الملاحية والبحرية السياحية، وامتدادًا للخطوات المتسارعة للهيئة نحو تحقيق سياحة ساحلية مستدامة ومتجددة.
وتهدف مذكرة التفاهم التي وقعتها الهيئة السعودية للبحر الأحمر مع مؤسسة خالد بن سلطان للمحيطات الحية لتحقيق التكامل مع الجهات ذات العلاقة من القطاعين العام والخاص والقطاع الثالث، وصولاً لتحقيق مستهدفات رؤية 2030 في تفعيل دور السياحة الساحلية كونها إحدى القطاعات الواعدة التي تدعم الاقتصاد الوطني.
ونصت مذكرة التفاهم على عدة مجالات للتعاون من بينها: تطوير الكوادر الوطنية، والشراكة في مجالات الحفاظ على المحيطات، والمحميات البحرية، والتلوث البلاستيكي، ودراسة وحماية الشعاب المرجانية، والاقتصاد الأزرق، وتبادل المعرفة في المجالات ذات العلاقة، والمبادرات البحثية المشتركة، وحملات التوعية.
يشار إلى أن المذكرة بين الهيئة السعودية للبحر الأحمر ومؤسسة خالد بن سلطان للمحيطات الحية، تأتي ضمن مساعيهما المستمرة للحفاظ على البيئة البحرية واستدامتها في البحر الأحمر.

زر الذهاب إلى الأعلى