مناطق

تدشين الهوية الجديدة لجامعة الملك فيصل

صراحة – خالد الحسين : رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية اليوم حفل تدشين هوية جامعة الملك فيصل، وتوقيع عدد من الاتفاقيات النوعية مع شركاء الجامعة الإستراتيجيين ، بحضور صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء، و صاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن محمد جلوي ، وصاحب السمو الأمير نايف بن سلطان بن محمد الكبير ، ومعالي نائب وزير التعليم الدكتور حاتم بن حسن المرزوقي ، ومعالي نائب وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس منصور بن هلال المشيطي ، ومعالي مدير جامعة الملك فيصل الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي ، ووكلاء الجامعة وعمداء العمادات والكليات ورؤساء الأقسام ، وأعضاء هيئة التدريس، بالمدينة الجامعة في محافظة الأحساء.
ولدى وصول سموه مقر الحفل، تجول في المعرض المصاحب للحفل، الذي تضمن عدداً من المشروعات والمنجزات التي حققتها الجامعة، مؤكداً سموه أن أبناء المملكة قادرون على المنافسة والتميز في مختلف المجالات بفضل الله ثم بفضل ما هيأته حكومة خادم الحرمين الشريفين ، مبيناً أن الجامعات يجب عليها أن تواكب بفاعلية متطلبات رؤية المملكة ٢٠٣٠، وأن تحرص على المنافسة على المستوى الإقليمي والعالمي، والاستفادة من الميزة النسبية لكل منطقة، وتحريك الطاقات الراكدة وتحقيق الاستثمار الأمثل لها، وهذا الدور الذي نعول على الجامعات للقيام به.
بعد ذلك ، بدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم ، ثم ألقى الدكتور محمد العوهلي كلمة أعرب فيها عن شكره وامتنانه لسمو أمير المنطقة الشرقية على رعايته هذا الحفل الذي يمثل نقطة تحول نوعية في مسيرة الجامعة، ويرسخ حضورها ومكانتها في عصر التحول والتغيير لتحقيقِ مفهوم التنمية الشاملة الذي جسدته الرؤية الوطنية 2030، بقيادة خادم الخرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ، وتعزيز الاستثمار الأمثل في ثروة الوطن الحقيقية من أبنائه وبناته، ويفتح لها آفاقا مستدامة ونوعية لتكون في مضمارِ التميزِ والتمايزِ وطنيًّا وإقليميًّا وعالميًّا؛ وتحققَ قفزاتٍ نوعية في مجالات التعليم، والبحثِ العلمي والشراكةِ المجتمعية، مضطلعة بدورٍ فاعل في تعظيمِ مستوياتِ الأثرِ في كل مخرجاتها التعليمية والبحثية والخدمية والاستثمارية في إطار هويتها الجديدة المتطلعة للإسهام في تحقيق الأمن الغذائي والاستدامة البيئية في وطننا العزيز.
وقدم الدكتور العوهلي الشكر لمعالي وزير التعليم ومعالي نائبه للجامعات والبحث والابتكار على توجيهاتهما الدائمة، ودعمهما الكبير لمشروعات الجامعة ومبادراتها التطويرية، مؤكدا أن الجامعة تسير بخطى حثيثة لمواكبة ما تشهده الوزارة من تطوير شامل لكل القطاعات، والعمل على تحقيق مستهدفات رؤية الوطن ٢٠٣٠.
بعد ذلك قدم الدكتور العوهلي عرضا تعريفيا عن هوية الجامعة الجديدة ، يتضمن توجهات الجامعة، وماهية هويتها، وما تحقق من مكتسبات، والمستهدفات المستقبلية .
ثم تفضل سمو أمير المنطقة الشرقية بتدشين هوية الجامعة الجديدة المتطلعة للإسهام في تحقيق الأمن الغذائي والاستدامة البيئية في المملكة ، وتدشين مشروع ذكاء أعمال واتخاذ القرار (نظام مؤشر)، الذي يُعد أحد أبرز مخرجات مشروعات الخطة التشغيلية للجامعة الداعم لهدفها الإستراتيجي الرابع المتمثل في “توفير بيئة جامعية محفزة مواكبة للتقنية”، كما دشن سموه شعار الجامعة المطور.
عقب ذلك رعى سمو ه توقيع عدد من الاتفاقيات مع شركاء الجامعة الإستراتيجيين، وهي اتفاقية الجامعة مع بنك البلاد لإنشاء كرسي علمي باسم (كرسي بنك البلاد للأمن الغذائي بالمملكة)، واتفاقية الجامعة مع البنك السعودي للاستثمار لإنشاء كرسي علمي باسم (كرسي البنك السعودي للاستثمار لدراسات الوعي الاستثماري)، واتفاقية تعاون بين الجامعة والشركة الوطنية للتنمية الزراعية (نادك)، وفي الختام كرم سمو أمير المنطقة الشرقية شركاء الجامعة والرعاة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق