محليات

ختام “ماراثون الرياض” بمشاركة 20 ألف متسابق

صراحة – واس
اختتم الاتحاد السعودي للرياضة للجميع اليوم، النسخة الثالثة من ماراثون الرياض، الذي أقيم خلال الفترة من 9 – 10 فبراير الجاري في ساحة “المملكة أرينا” بمدينة الرياض، بمشاركة أكثر من 20 ألف متسابق ومتسابقة من مختلف دول العالم.
واجتاز المتسابقون خط النهاية، وسط تصفيق حارّ من المشاركين الآخرين والحضور، حيث حصد الفائزين في مختلف السباقات على جوائز قيمتها أكثر من 700 ألف ريال، بالإضافة إلى ميداليات للاحتفاء بإنجازهم والمشاركة في هذا الحدث الرياضي.
وتوج الكيني كيجن كيروا بالمركز الأول لفئة المحترفين ” رجال” لمسافة 242 كيلومتراً، والإثيوبي تيليهون جاشاهو حصد المركز الثاني، والمركز الثالث من نصيب المغربي الغوز أنور، وفي فئة المحترفات “سيدات” توجت الإثيوبية باداني هبرا بالمركز الأول، وجاءت الإثيوبية ديستا نيجيست في المركز الثاني، وحصلت جيبيسا زينيبو فيكادو على المركز الثالث.
وشهدت هذه النسخة مشاركة الآلاف من عشاق ومحبي الرياضة، إذ وصل إجمالي المشاركين أكثر من 20 ألف متسابق ومتسابقة من 125 دولة من مختلف دول العالم، حيث توزعت نسبة المشاركين ما بين 64 % ذكور و 36 % إناث، كما شارك في الماراثون الكامل أكثر من 600 متسابق، وفي سباق النصف الماراثون أكثر من 3000 متسابق، وما يقارب 8000 متسابق في سباق 10 كيلومترات، وأكثر من 8400 مشارك في سباق 4 كيلومترات، ليسجل الماراثون بذلك زيادة في عدد المشاركين بلغت أكثر من 33% مقارنة بالعام الماضي.
وخصص الاتحاد السعودي للرياضة للجميع منطقة ترفيهية “قرية الماراثون” شهدت فعاليات رياضية مصاحبة، ووجهة مخصصة للمأكولات والمشروبات والعديد من الفعاليات الترفيهية الأخرى، كما قدم الاتحاد عدة برامج تدريبية مخصصة افتراضية وميدانية، بالإضافة إلى منشورات رقمية عبر الموقع الإلكتروني للاتحاد ووسائل التواصل الاجتماعي والتي تستهدف المشاركين في هذا الحدث.
وأكد صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال، رئيس الاتحاد السعودي للرياضة للجميع، أن النسخة الثالثة من ماراثون الرياض شهدت أكبر عدد من المشاركين في تاريخ سباقات الماراثون، وهو ما يأتي بالتوافق مع رؤية المملكة 2030 ومع جهود الاتحاد التي باتت تؤتي ثمارها في تشجيع جميع أفراد المجتمع على ممارسة الرياضة من أجل تبني نمط حياة أكثر صحة وحيوية، مبيناً أن هذه الفعاليات والرياضات المجتمعية تسهم في بناء مجتمع تسوده فعاليات النشاط البدني، مشيراً أنهم يعلمون على تعزيز مكانة المملكة الرياضية على الساحة الدولية كوجهة مفضلة لمختلف الرياضات العالمية.
من جانبها، عبرت المدير التنفيذي للاتحاد السعودي للرياضة للجميع شيماء الحصيني، عن فخرها بما حققه ماراثون الرياض من تفاعل ملحوظ وأرقام هي الأعلى في تاريخ سباقات الماراثون من مختلف الفئات العمرية من الجنسين، وأيضاً تسجيل عدد قياسي من المشاركات الإناث بنسبة عالية بين السباقات الأربعة المختلفة، والذي سيسهم في تمكين المرأة من الريادة في المجال الرياضي، ويساعد شابات الوطن لبدء مسارهم في الرياضة ولتحقيق أحلامهن بأن يصبحن بطلات رياضيات.

زر الذهاب إلى الأعلى