مال وأعمال

طريق حائل المدينة المباشر ممكن للحركة السياحية والتجارية ويعزز جودة الحياة

صراحة – الرياض: يعد طريق “المدينة المنورة – حائل” المباشر أحد أهم مشاريع الطرق في المملكة، والذي يبلغ طوله 414 كيلومترًا، ويمتد من الطريق الدائري بالمدينة المنورة حتى طريق “القصيم – حائل – الجوف” السريع، حيث يعد حلقة وصل للمناطق الشمالية من المملكة ويربطها بالمناطق الوسطى، ومنها إلى مختلف المناطق.

ويأتي الطريق ضمن سلسلة مشاريع تقوم الوزارة بتنفيذها لتعزيز ترابط شبكة الطرق على مستوى الوطن؛ حيث تعد المملكة الأولى عالمياً في ترابط الشبكة.

ويهدف الطريق لخدمة سكان المملكة كافة وزوارها، والارتقاء بجودة الحياة في المدن السعودية التي يمرها، والطريق إلى ذلك يربط منطقة حائل والمنطقة الشمالية مباشرة بالمشاعر المقدسة في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة، كما يعزز خدمات النقل البري بين المنطقتين، في إطار تعزيز السلامة على الطرق، كما يحقق الربط بين المناطق النائية والريفية بالمدن والمحافظات، مما يسهم في الدفع بعجلة التنمية الشاملة ويعزز الاقتصاد المحلي.

كما يجسد هذا الطريق بشكل واضح خطط وزارة النقل الهادفة لتوسيع شبكة الطرق، والارتقاء ببنيتها التحتية في مناطق المملكة، وتوسيع خيارات التنقل بما يؤدي إلى ربط مختلف القرى والأرياف بخطوط النقل السريعة والرئيسية على مستوى المملكة؛ حيث بمقدور مستخدم هذا الطريق الانتقال إلى منطقة تبوك ومناطق الجوف والحدود الشمالية وصولاً إلى الدول المجاورة للمملكة شمالاً، العراق والأردن.

ونظراً لامتداده غرباً، يربط هذا الطريق منطقة حائل والمناطق المجاورة لها بموانئ البحر الأحمر غرب المملكة، مما يسهم في استفادتها من تجارة النقل البري؛ إذ يحولها إلى مناطق ربط وعبور إلى مناطق أخرى، ويدعم تجارتها الخاصة وصلاتها مع العالم الخارجي، كما يقيم على هذا الطريق الجديد العديد من التجمعات السكانية، فمن المؤكد أنها ستستفيد بدورها من احتياجات عابري هذا الطريق من خدمات؛ مما يعزز من فرص التنمية فيها، وإقامة مشروعات تنموية وخدمات عامة فيها، إضافة إلى تسهيله سبل تواصل هذه التجمعات مع حواضر ومحافظات المناطق التي تتبعها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى