محليات

“كاوست” تدشّن برنامج زمالة نقل التقنية للخريجات السعوديات لمدة سنتين

صراحة – الرياض :  دشّنت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية “كاوست” اليوم برنامج زمالة جديد في مجال نقل التقنية لمدة سنتين، والذي يمكن الطالبات السعوديات الحاصلات على درجة الدكتوراه من فرصة التعلم والتدريب والخبرة العملية ، التي يحتجن إليها للإسهام في اقتصاد الابتكار المتنامي في المملكة.
ويأتي برنامج الزمالة الجديد مع تزايد الطلب على الكفاءات والخبرات الوطنية في مجال الملكية الفكرية ونقل التقنية وخدمات التسويق في الشرق الأوسط، حيث تلعب الملكية الفكرية دوراً محورياً في تحفيز نمو الأعمال والقدرة التنافسية والأداء الاقتصادي الوطني، إضافة لكونها مطلباً أساسياً في تطور الاقتصاد المعرفي في المملكة العربية السعودية وتحقيق أهداف رؤية 2030 الطموحة.
وحرصت الجامعة على تصميم برنامج زمالة نقل التقنية بطريقة عصرية تُقدم العلوم والمعرفة اللازمة للطالبات وفي الوقت نفسه، تساعدهن على التطوير المهني في هذا المجال من خلال العمل المباشر داخل مكتب نقل التقنية في “كاوست” والمشاركة الفاعلة في دراسات الحالة والدورات التدريبية الرسمية “الافتراضية والمباشرة”؛ حيث تعتبر البيئة الديناميكية لمكاتب الجامعة مصدراً مهماً لتدريب طالبات الزمالة واكتسابهن الخبرة الميدانية وحصولهن على التوجيه المباشر من الموظفين ذوي الخبرة وكذلك الممارسين الدوليين الذين تتم دعوتهم للحرم الجامعي بصورة منتظمة.
يذكر أن مكتب نقل التقنية في “كاوست” يعتبر واحداً من أنجح مكاتب الملكية الفكرية الجامعية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مع قدرات قياسية لإبرام الصفقات القائمة على الملكية الفكرية مع الشركات المحلية والأجنبية؛ كما يدعم المكتب النطاق الكامل للابتكار بدءاً من تطوير الطلبة والشراكات العالمية في مجال البحث والتطوير والتدريب والتسويق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com