المقالات

“العودة مع سعد”

للصبر حدود :- للصبر حدود والنافذة لن تكون مفتوحه دائماً . للصبر حدود والاوراق لن تبقى على الطاولة للأبد . للصبر حدود ولن تكون فينا مقراً لنا للأبد . للصبر حدود للتدخلات الإيرانية في العراق . للصبر حدود للتدخلات الإيرانية في لبنان . للصبر حدود للتدخلات الإيرانية في اليمن ودعم الحوثيين وتعطيل فرص السلام والاعتداءات المتواصلة بالصواريخ والطائرات المسيرة على السعودية . للصبر حدود لدعم ايران للإرهاب . للصبر حدود لزعزعة الامن والاستقرار من قبل إيران في الشرق الاوسط . للصبر حدود حتى نعطي ايران الفرصة لامتلاك السلاح النووي خلال الاشهر القادمة . للصبر حدود حتى يتم توقيع اتفاقيه امنيه ملزمه بين ايران واسرائيل وتقاسم المنطقة والاستيلاء على الثروات الهائلة الموجودة في دول المنطقة المتخلفة التي لا يستفاد منها. للصبر حدود حتى يتم القضاء على الاسلام السني من قبل المجوس . للصبر حدود حتى يتم حرف شعوب المنطقة عن الدين الصحيح وافساد المجتمع من قبل اعلامهم ومن ابناء جلدتهم . هذه الجملة ( للصبر حدود ) التي يرددها الرئيس الامريكي بايدن ووزير خارجيته انتوني بلنكن في كلماتهم وتصريحاتهم ضد ايران لم يعد لها قبول او طعم او رائحه واقول لهم ان صبرنا نحن الذي له حدود . واقول لهم ايضاً ستسمعون مفاجئة لن تتوقعوها أبداً . وهي انه في اليوم والساعة التي تعلن فيها ايران عن امتلاكها للسلاح النووي ستعلن دوله خليجيه قويه قادره لها مكانتها في العالم عن امتلاكها السلاح النووي ولن يستطيع كائناً من كان ايقاف ذلك . نعم لقد استطعتم بخباثتكم حرف بعض عقول بعض شبابنا ولكن لم ولن يتبعهم الا الغاوون . نحن ولله الحمد قياده وشعب متماسكون ثابتون على ديننا الصحيح ولن يستطيع شياطين الانس حرف المجتمع السعودي مهما عبث العابثون ( يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين )
فعلاً للصبر حدود

الدكتور / سعد عبدالعزيز العودة
٢٠٢١/١٠/٥ م

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com