محليات

2100 إجمالي الإصابات العالمية بجدري القرود في 43 دولة

صراحة – متابعات: تعقد منظمة الصحة العالمية اجتماعا، الخميس، لتقييم ما إذا كان ينبغي اعتبار انتشار جدري القرود حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقا دوليا.

وسيدرس الخبراء المستقلون ما إذا كان العالم بحاجة إلى إصدار تحذير بشأن التهديد الصحي المتزايد، ومن غير المتوقع أن تصدر نتائج هذه المداولات، قبل يوم الجمعة.

يشار إلى أن إعلان حالة طوارئ صحية عالمية ليس له عواقب عملية فورية بخلاف جعل الحكومات والشعوب أكثر يقظة.

وقال الدكتور أحمد المنظري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية بشرق المتوسط، إن منظمة الصحة العالمية أبلغت بأكثر من 2100 حالة إصابة مؤكدة بجدري القردة من 43 بلدا منذ يناير 2022، منها 3 بلدان في إقليمنا أبلغت عن 15 حالة إصابة مؤكدة، وأصبح خطر الإصابة بجدري القردة خطرا حقيقيا ومقلقا.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي يعقده المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لعرض آخر مستجدات فيروس جدري القرود بمنطقة شرق المتوسط.

وأشار المنظري إلي أنه لا يزال الخطر المحدق بالصحة العامة متوسطا على الصعيدين العالمي والإقليمي، لكن لا تزال الاستقصاءات جارية، ونشعر بالقلق من استمرار جدري القردة في الانتشار دون كابح منذ فترة.

وتابع أن المنظمة ستعقد اجتماعا للجنة طوارئ بشأن جدري القردة في 23 يونيو 2022 لتحدد هل هذه الفاشية تمثل طارئة صحية عامة تسبب قلقا دوليا؟ ولتتلقى مشورة الخبراء.

وتتألف لجنة جدري القرود بالمنظمة الصحة التابعة للأمم المتحدة من نحو عشرة علماء.

ورغم انتشار المرض في أفريقيا لسنوات، إلا أنه تسبب في ضجة دولية مع تفشيه الأخير في العديد من البلدان التي لم تشهده من قبل.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com